~{ هذه نسخة تجريبية للموةقع و جاري العمل على تطويرها }~

نرحب بعودتكم قريباً

– معهد البرمجيات العالي النسائي للتدريب –

رؤيتنا

 


“نعمة البصر لا تكتمل في حال غياب الرؤية”

نقتبس من هيلين كيلر أول كفيفة وصماء نجحت في الحصول على درجة بكالوريوس الآداب عام 1904 قولها: “نعمة البصر لا تكتمل في حالة غياب الرؤية”.

ومن هذا المنطلق تقوم رؤية معهد البرمجيات عن طريق السعي لتحديد رؤيتها والإستراتيجيات التي نتبناها، ثم لا نألوا جهداً في تحقيق تلك الرؤى مهما شكلت من تحدي منذ أن تأسس المعهد عام 1999م، ركز المعهد من خلال رؤيته التي وضعتها إدارته وموظفوه على أن يقدم المعهد دورات تدريبية وتأهيلية عالية الجودة لعملائها، ويسعى المعهد حالياً إلى تحقيق رؤية طموحة، وهي تحويل عملائه لشركاء، وترفيع مستوى الجودة للوصول للثقة ولذلك يفخر المعهد بإطلاق رؤيته للوصول إلى المستوى المطلوب في رؤية 2030 وهي: “شريكك الأكثر في تطويرك نحو التميز”.

تعني تلك الرؤية أن نكون لعملائنا شركاءً يثقون بهم، تلك الثقة التي اكتسبناها وسنحافظ عليها وستكون الأساس الذي نعتمد عليه في تصميم وتقديم ومتابعة جميع خدماتنا التدريبية والاستشارية لعملائنا، وسواءً اقتصرت تلك الخدامت التدريبية على ورش عمل في تطوير مهارات إجراء المقابلات مدتها يومان أو امتدت لتكون دورة دبلوم تدريبية شاملة في تطوير الموارد البشرية مدتها عامين، يمكن لعملائنا الوثوق بنا والاعتماد علينا في تحقيق توقعاتهم لمستوى الخدمات التدريبية والاستشارية المقدمة.

نحن ندرك أن تأسيس علاقة شراكة تتمتع بأعلى مستويات الثقة بيننا وبين عملائنا مهمة أمر يتطلب السعي والاجتهاد للوصول إليه والمحافظة عليه، ولذا تعتمد رؤيتنا الجديدة على رسالتنا التي تتمحور حول خمس قيم أساسية تدعيم جميع قراراتا في ما نقدمه لعملائنا.

خمس قيم أساسية

أول تلك القيم هو الإتقان MASTERY

حيث أن معهد البرمجيات يسعى دوماً لانتقاء مستشاريه وأعضاء فريقه بعناية، ويبحث دوماً عن النخبة بين الخبراء والمتخصصين المتمكنين من مجالهم والقادرين أيضاً على تنمية الآخرين ليصبحوا الأفضل، وهذا هو تعريف معهد البرمجيات لمفهوم الإتقان؛ فما جدوى إتقانك لمجالك إن لم تتمكن من نقله للآخرين؟ نحن لا نكتفي بضرورة تمتع مستشارينا بالمعارف والخبرات ولكننا نحرض أيضاً على تمكهنم من نقل تلك المعارف والمهارات للآخرين.

القيمة الثانية هي التميز EXCELLENCE

فمنذ أن تأسس المعهد كان التميز بمختلف أشكاله جزءاً أساسياً من مبادئه، حيث أن الأداء الممتاز قد يساعد الشركات  على صعود سلم النجاح، إلا أن التميز وحده هو ما يضمن استمرارية ذلك النجاح، وسواءً كان ذلك التميز في سرعة استجابتنا لاحتياجات عملائنا أو دوراتنا التدريبية، فإننا نسعى دوماً لأن يكون أساساً لكل ما نقوم به، ولطالما كان هو وسيلتنا في تحقيق نجاحنا وريادتنا بين جميع الشركات الأخرى.

قيمتنا الأساسية الثالثة هي الابتكار INNOVATION

أحسن توم بيتر (الخبير الإداري العالمي) بقوله: “ابتكر أو استعد للفناء!” إشارة لأهمية الابتكار، تلك الأهمية التي يقدرها معهد البرمجيات في حرصه على الإبداع والابتكار في ما يقدمه من خدمات تدريبية مما يضعه في الصدارة بقدرته على مواكبة متطلبات عملائنا، وسواءً تمثل ذلك في خدماته الجديدة التي يقدمها كل فترة، أو أساليب التعليم المبتكرة التي يتبناها ضمن دوراته، أو الحلول المبتكرة التي يقدمها لعملائه، فإنه يسعى باستمرار للابتكار، ذلك لأنه يدرك أنه السبيل الوحيد الذي سيمكنه من تحقيق رؤيته في اكتساب باستمرار للابتكار، ذلك لأنه يدرك أنه السبيل الوحيد الذي سيمكنه من تحقيق رؤيته في اكتساب ثقة عملائه والمحافظة عليها، ويدعم ذلك السعي نحو الابتكار بأبحاثه واستبياناته الميدانية الدورية التي تضمن مواكبة ما يقدّمه للمتطلبات الثقافية الفريدة وملاءمته للسياق المحلي للمنطقة.

القيمة الأساسية الرابعة هي المصداقية RELIABILTY

والتزام المعهد بمصداقيته هو ما يجعله في صدارة المنافسة بين جميع معاهد التدريب الأخرى في المنطقة، وما يدل على ذلك هو أن معهد البرمجيات يصر على أن يوظف أكبر عدد من المحترفين المتخصصين بدوام كامل، ويقوم بتدريب الكادر الوظيفي وسبب إصراره على هذا المعيار هو أن الموظفين بدوام جزئي أو مؤقت –على الرغم من تكلفتهم الأقل- لا يمكنهم الالتزام بتلبية احتياجات عملائه ضمن جداول أعمالهم المزدحمة بالجودة التي نطمح إليها، وعلى عكس ذلك فإن موظفيه سيكونون دوماً تحت خدمة عملائه، وذلك هو ما يميزنا عن غيرنا ويضع مصداقية المعهد في المرتبة الأولى في تقديم الخدمات التدريبية والاستشارية في المنطقة، مما أكسبنا ثقة عملائنا لعقود وستظل مصداقيتنا العنصر الذي يضمن استمرارنا في المحافظة على تلك الثقة.

التركيز على عملائنا Client-Centricity

هو قيمتنا الأخيرة والأكثر أهمية، وحرصنا على أن يتمحور تركيز جميع موظفي المعهد بمختلف مستويات الهيكل التنظيمي على عملائنا، سواءً تمثل ذلك التركيز على عملائنا، سواءً مثل ذلك التركيز على نماذج الدورات التدريبية أو تركيز جميع موظفينا على متطلبات العملاء أو مرونة هياكلنا في تسعير الخدمات التي نقدمها أو قدرتنا على مواءمة خدماتنا وفقاً لاحتياجات عملائنا وتطول القائمة التي ساعدتنا على المحافظة على العديد من عملائنا منذ تاريخ تأسيس المعهد ونسعى لامتداد تلك العلاقات لأجيال وعقود قادمة.

الإتقان والتميز والابتكار والمصداقية والتركيز على العملاء، هذه هي الكلمات التي تمثل معهد البرمجيات باختصار، وهي القيم التي نتبناها في كل ما نفعله حتى نحافظ على صدارتنا في مجال تقديم الخدمات التدريبية والاستشارية، وهي أيضاً ما نعتمد عليه في تحقيق رؤيتنا بأن نكون “شريكك الأكثر ثقة في تطويرك نحو التميز”.